15a7ec1235b258 LGMOEJKFNIQPHأدانت وزارة الصحة بولاية الخرطوم مستشفى خاصاً بمنطقة الحاج يوسف متخصصاً في علاج الأطفال بالغرامة (20) ألف جنيه، وانذار نهائي بالإغلاق واتهمته بالتقصير على خلفية حادثة وفاة طفل لم يتم استلامه من قبل حضانة المُستشفى.
وأقرت الوزارة بأنها تتحمل جزءاً من المسؤولية في حادثة وفاة الطفل، وقال مدير إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة دكتور محمد عباس فوراوي، إن التقصير مشترك بين أسرة الطفل وإدارة المستشفى الخاص الذي أخطأ في إحالة الطفل حال وصوله، وقال إن إدارته تتحمل جزءاً من المسؤولية بعدم نشر وتطبيق نظام الإحالة بين المستشفيات العامة والخاصة.
وكشفت نتائج التحقيق حسب فوراوي أن الطفل ولد بالمنزل وظل لمدة عشرة أيام، ومن ثم اصطحبته أسرته لمستشفى “تبارك”، ومنها إلى مستشفى الفؤاد، وتم إبلاغهم أن جهاز التنفس الصناعي الوحيد مشغول، بعدها دفعت الأسرة لمستشفى فضيل بالتقرير الطبي للطفل وتم استقبالهم بواسطة الاختصاصي وطلب منهم دفع قيمة الحضانة المحددة ب “750” جنيهاً لكن أفراد الأسرة خرجوا ولم يعاودوا مرة أخرى.
ونفى مدير عام الوزارة د. بابكر محمد علي تردد الأسرة على أي مستشفى حكومي كما ورد في إحدى الصحف، وقطع بعدم وجود أي نقص في عدد الحضانات بالخرطوم، وقال إن عدد الحضانات بالمستشفيات الحكومية يبلغ “380” حضانة بالإضافة إلى “145” بالمستشفيات الخاصة. وأكد أن جميع المستشفيات بما فيها الخاصة تستقبل مرضى الحالات الطارئة وتقديم الخدمة لهم مجاناً، وأكد أنه لا يوجد قرار يُلزم المستشفيات الخاصة بتحديد أسعار وفقاً لقانون المؤسسات العلاجية، لكنه عاد وقال “نحن كإدارة فقط نقوم بإجازة قائمة الأسعار التي تُقدم من قبل المؤسسات الخاصة”.

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما