ك441.jpgشفت الجمعية السودانية للخصوبة والأجْنة، عن ارتفاع نسبة العقم وسط الرجال السودانيين، وقد بلغت 60%، بينما وصلت نسبة العقم بين النساء السودانيات إلى 40%، مشيرة إلى أن السودان قد سجل أعلى نسبة إصابة بالعقم بين الدول العربية.

وبحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، نشرت صحيفة "المجهر السياسي"، السودانية اليومية، نقلًا عن السكرتير الأكاديمي للجمعية السودانية، الدكتور محمد الحافظ، قوله "لقد ارتفعت نسبة الإصابة بالعقم بين السودانيين بنسبة 20%، إذ بلغت نسبة الإصابة وسط الرجال 60%، وبين النساء السودانيات 40%".

وأضاف الحافظ، أن الولايات الشرقية للسودان، يظهر فيها نسبة تدني للخصوبة، وترجع الأسباب إلى "أمراض سوء التغذية والأمراض المنقولة جنسيًا، مؤكدًا في الوقت ذاته، أن السودان يحتاج إلى إنشاء 50 مركزًا إضافيًا بجانب المراكز 11 الموجودة حاليًا، منها 8 مراكز داخل العاصمة السودانية الخرطوم.

وعدّد الحافظ أسبابا أخرى لانتشار العقم بين السودانيين، منها: "ظاهرة الهجرة والاغتراب والحرب الأهلية وتأخر سن الزواج واستخدام الزئبق في عمليات التعدين، واستهلاك النيكوتين".

وأشار الحافظ، أيضا إلى أن عدد اختصاصي مرض العقم بالسودان هم فقط 60 أخصائيا، غير أنه أشار إلى حدوث تطور ونقلة نوعية في علاج الخصوبة والأجنة، وذلك عن طريق تجميد البويضات والحيوانات المنوية واستخدام المناظير التشخيصية والعلاجية.

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما