1-915649_1.jpgقال محمد أبو زيد مصطفى، وزير السياحة والآثار والحياة البرية في السودان، إن الحكومة ستلاحق الآثار السودانية المنهوبة والمسروقة في متاحف العالم، وستعمل على استردادها عبر الوسائل الدبلوماسية والقانونية، مؤكدا أن بلاده تملك أكبر موقع للآثار في العالم.

ووفق ما ذكره موقع "الصيحة" السوداني، فإن متحف اللوفر في باريس سينظم العام المقبل معرضا مخصصا للآثار السودانية بالتركيز على مقتنيات الملك السوداني تهراقا، الذي حكم من السودان حتى فلسطين، قبل أكثر من 3 آلاف سنة.

وكشف محمد أبو زيد مصطفى أن السودان سينتهز المناسبة لتجديد مطالبه باسترداد آثاره.

من جهة أخرى، توقع الوزير أن يبلغ عدد السياح مليون سائح بعد أن كان عددهم في العام الماضي 800 ألف سائح أنفقوا في السودان أكثر من مليار دولار، كما توقع حصول السودان على نسبة مقدرة من حصيلة صادرات السياحة الصينية بعد توقيع وزارته لاتفاقية للتبادل السياحي مع الصين.

كما أكد مصطفى أن السودان يملك أكبر موقع للأهرامات في العالم في منطقة واحدة؛ 120 هرما في البجراوية، وهو من الميزات النسبية التي أسهمت في تسجيل الموقع ضمن التراث الثقافي العالمي.

ولدى السودان 9 محميات طبيعية تضم غابات وحيوانات نادرة الوجود، ويملك عددا كبيرا من الحيوانات التي لا توجد في كثير من بلدان العالم.

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما