اِقرأ المزيد...* طوال الشهر الماضى -بمدينة بربر- لا تستطيع تصفح الصحف، ولا تأمل "الإيميل"؛ فشبكة "الانترنت" لشركات الاتصالات الثلاثة؛ غائبة تماماً -وربما مغيّبة- عن شاشات "الحواسيب" الإلكترونية المكتبية، والمنزلية. ولا تسجل حضوراً سودانياً، ولا عالماً جميلاً، ولا يوماً، أو شهراً سعيداً.

* وقد يعد البعض هذا

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...أهلي ببربر طيبون محبون للناس..إشتهروا وعرفوا بالاخلاص مع من يعيش معهم من غير أهل بربر.. والقصص كثيرة والشواهد جمة، حتى ان زوجات بعض الموظفين الأغراب كن يكتفين بوجود جاراتهن عن استدعاء واحدة من اهليهن في حالة الولادة أو المرض.. ومن الموظفين من استقر ببربر بعد

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...*تضرب مدينة (بربر) -هذه الأيام- أزمة غاز تطاول أمدها؛ لتصل إلى قرابة الأربعة أشهر، وما من "بادرة" -فى الأفق القريب- لانفراجها؛ إذ ما يزال عرضها مستمراً. وعرض كهذا هذا ليته ينقطع إلى غير رجعة؛وذلكبالتصدى لمعالجةكل آثار أزمة الغاز التى صارت من أصعب الألغاز؟!!!!!!
*فالبحث عن أنبوبة

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...قد كنت في وقت سابق حريصاً جداً أن أتحصل على المقالات الثلاثة التي نشرها إبن بربر العلم الأستاذ الموثق عبد العزيز جبورة أمدّ الله في أيامه.. والمقالات التي أقصدها جاءت في حق جدي والد أمي.. نافع المكي إبراهيم.. (التور).. أو نافع المكي العمرابي والأخيرة هي

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...يحلل داريوش شايغان - فيلسوف ومفكّر إيراني معاصر – أزمة المثقف المعاصر في البلدان العربية والإسلامية ودول العالم الثالث بشكل عام، بتركيزه على إيران، وإن كانت كثيرا من إحكامه تصلح للتطبيق على الواقع السوداني بحيث يمكن الاستفادة منها. وسأطرح هنا بعض من نمط تفكيره في إعادة

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...بربر كمدينة قامة تاريخية عريقة من قامات مدن السودان وكمستوى محلي تمثل رقعة جغرافية تكاملية وادارية فريدة كرابط بين جنوب وشمال ولاية نهر النيل ولاية نبع العطاء والرخاء حاضراً ومستقبلاً، عراقتها امتدت عبر تاريخ طويل من الاخذ والعطاء تواصلاً للتبادل التجاري والحركي على شريط امتد

اِقرأ المزيد...

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما