اِقرأ المزيد...بدعوة كريمة من الاستاذ يوسف شبرين فى منزله العامر ببربر مساء السبت لعدد من المهتمين بالشان الثقافى و أهل الفن و الشعر, قدم مقترحا لما يسمى بمنتىدى بربر الثقافى الاجتماعى و ذلك لمزيد
من الحراك على المستوى الثقافى فى مدينة تعتبر رائدة التعليم فى السودان، و

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...بعد طول غياب افتقدته فيه الوسائل الاعلامية والعاملين بها في محلية بربر، عاد الزميل الاعلامي الخلوق محمد عبدالله (الاقرع).. بعد اجرائه لعملية ناجحة. واذ نهنئه نهنئ فيه اخلاقه العالية وهمته ونشاطه وفهمه العالي وفكره المتطور. وهذا والله ما عرفته فيه منذ ان عرفته منذ فترة

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...* يلاحظ في المجتمعات عامة والمجتمع السودانى خاصة؛ إصرار بعض الأشخاص المتنطعين على دفع الأخرين دفعاً؛ للاقتناع بحجة أفكارهم التى يعتنقونها، ولفظ ما سواها؛ لدرجة تعنيف أصحاب الرأى الآخر المخالف؛ دون منحهم ولو أقل الحقوق المكفولة -في ذلك- عرفاً أو قانوناً؛ حق الاستماع إليهم، وإلى

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...* أكثر ما يذهب رهق الكتابة؛ في مهنة البحث عن المتاعب، ويجعلها تنزل برداً، وسلاماً، وراحة على الضمير؛ بتأدية واجبها على الوجه الأجمل؛ وأنها لكم (أعزائي القراء)؛ رؤية مقترحات أفكارك؛ حيّةً تمشى بين الناس؛ لتتنزل من سماء الأمنيات، إلى أرض الواقع.
* ولا يعادل هذه الفرحة؛

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...منطقة الباوقة إدارية ذات وضع خاص ومميز من إداريات محلية بربر العريقة.. كانت تعرف سابقاً بمحلية ريفي الباوقة.. بمعايير المساحة والسكان والموارد قبل قرار تقليص المحليات لفك ضائقة الموارد- كما يقولون- هذا القرار أصاب المنطقة كمحلية، وأصبحت إدارية رغم أنها كانت لا تحتاج في كثير

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...* أين ما أرجعت بصرك (كرّتين)، في كل (سماوات) شؤوننا الحياتية المختلفة؛ (السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والتعليمية، و... و ....) التي من حولنا؛ لتتبين أفيها شبهة من فسادٍ؟! فلن (ينقلب اليك) بصرك (خاسئاً)، ولا (هو حسير).
* بل سوف تراها -بلا استثناء- مليئة بــــ(انشقاق)، و(فُطُور) الافساد، والمفسدة؛

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...• مال بعض المسؤولين ترتفع (عقيرتهم) -تكبيراً- في مكبرات الصوت؛ عند مخاطبة الجماهير (المحشورة) ضحيً، أو مساءً؛ فيملؤون أفواههم -ومن ثمّ آذان (سامعيهم)- بتبرعات، وتوجيهات تذهب أدراج الرياح؛ لا تنفيذاً من أدراج خزائن الأموال، والأفعال.

• ولكثرة ما (يبلعون) لسانهم، و(بعظمته القائلة)؛ تصاب بالحيرة وهم

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...*اصطفاف مخيف لمغادرة الحياة -بإهمال مقصود- يصطفنه المضطرات للولادة؛ بواسطة العمليات (القيصرية) في مستشفى بربر ؛ طالما غرفة العمليات هذه؛(الداخلة إليها مفقودة، والخارجة منها مولودة)؛ وإن صارت (والدة) للتو، وتحمل (مولودها) في يديها.
*لأن واقعها يبرهن على؛ أنها غرفة لتنفيذ أحكام الإعدام؛ بلا حاجة لربط حبل

اِقرأ المزيد...

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما