DSC00359.jpgأدّى انفجار أنبوب مياه يغذِّي مشروع الأمن الغذائي بمدينة الدامر في ولاية نهر النيل بشمال السودان، إلى اكتشاف مقبرة قديمة تحوي عدداً “مهولاً” من آثار العهد المروي، بحسب وصف مسؤول سوداني.

وأوضح وزير السياحة بالولاية، محمود محمد محمود، أنهم اكتشفوا المقبرة يوم السبت، بحسب شبكة “الشروق” السودانية؛ ما اضطرهم لتغيير مسار الأنبوب مع وزارة الزراعة وهيئة المياه. وأشاد بجهود العمال لحظة اكتشاف الآثار “مهولة العدد”، حيث أبلغوا الجهات المختصة بذلك فوراً.

من جانبه، أكد والي نهر النيل، اللواء حقوقي حاتم الوسيلة، أن حكومته في كامل التأهُّب لاكتشاف وحماية الآثار في المنطقة. وتضم الولاية نهر النيل عدداً من الآثار في منطقتي البجراوية والمصورات، إلى جانب المقبرة المكتشفة حديثاً بالدامر.

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما