قال9f9966ed55.jpg وزير المالية والإقتصاد في ولاية نهر النيل عوض السيد محمد علي الزبير إن الإستفادة من الكتلة النقيدية الضخمة والمتداولة في ايدي الافراد والمنقبين عن الذهب داخل الجهاز المصرفي تتصدر أجندة التحديات التى تواجه الولاية بجانب حث المواطن للتعامل مع المصارف والاستفادة من قدراتها المالية في تأسيس مشروعات مدرة للدخل عبر التمويل الاصغر و توسيع قدراته.
وأبلغ الزبير(مركز الخرطوم للاعلام الالكتروني) ان ميزانية الولاية رصدت أكثر من 56% لانفاذ مشروعات التنمية وأضاف ان الولاية رصدت اموالاً ضمن الميزانية لمواجهة ماتسفر عنه مآلات الحوار الوطني من مقررات والتزامات إضافة لدعم القدرات الأمنيه والاستبقاء علي الامن كميزه نسبيه لنهر النيل.
وقال إن ميزانية الولاية للعام الحالي جاءت ملبية لأشواق وتطلعات مواطني الولايه وتأمين هم المعاش اليومي من حاجيات اساسيه وأضاف ان حكومة الولاية وضعت زمرة من الضمانات تحمي ميزانية الولاية من أية مهددات او هزيمة لبنودها علي واقع التطبيق العملي.

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما