صحيفة بربر - سيد مليح:  أثار قرار وزارة الصحة بولايه نهر النيل نقل اخصائي الجراحه بمستشفى بربر إلى مستشفى عطبرة استياء الأهالي.

وقد ترتب عن القرار إغلاق مجمع العمليات بالمستشفى.

وجاء ذلك في الوقت الذي تحتفل فيه البلاد بذكرى الاستقلال، حيث ان مستشفى بربر وضع حجر أساسه الزعيم الراحل اسماعيل الأزهري بطل الاستقلال وأول رئيس للبلاد.

ورغم مرور حوالي 62 عاما على تأسيس مستشفى بربر إلا أنه ما زال مهملا من قبل السلطات الصحية في البلاد.


bcd0387e-6586-46aa-8950-0f59f1a90629.jpg

أبوذنين يناقش الوزير حول مشكلات المستشفى


وقد ظلت مستشفى بربر لأكثر من اربعه اشهر دون اخصائي للنساء والتوليد.

وأثر هذا الغياب على عدد كبير من المواطنات فيما أزهقت أرواح البعض بسبب ذلك.

ويتكلف المواطنون أموالهم في العلاج خارج بربر وهو ما لا تضعه السلطات الصحية في الاعتبار.

وزار وزير الصحة الولائي المستشفى حيث التقاه عدد من الأهالي للنقاش حول الموضوع.


74af3b4f-a3b4-433b-9d0a-8f7bae69eba5.jpg

الوزير يستمع لأهالي بربر في الاجتماع بالمستشفى


وتحدث انابة عن المواطنيين الأستاذ عمر ابو اذنيين مذكرا بمشاكل المستشفى وتوفير الاختصاصيين خاصة النساء والتوليد.

وطالب  بوجود أخصائي الجراحة البديل قبل نقل الموجود.

 

وتم التأكيد على نقل أخصائي للنساء والتوليد والجراحة فورا في بداية الاسبوع، كذلك أن تأخذ المستشفى نصيبها من الكوادر لسد النقص.

وبخصوص أطباء الامتياز فهنالك مشكلة حيث أنه رغم تعيين عدد كبير، لكن معظمهم من النساء.

وقد أكد الوزير أن مكتبه مفتوح ومنزله مفتوح لمواطني بربر.


c0c0f807-940d-49be-86f3-98a5f61e81f0.jpg

لحظات الانتظار


ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما