39937444 2097251843925915 5090284553617014784 nإلى: Colin Wilson

إذا المرء كان هانئا..
فلا تحسبن أن الأمر
كان هادئا..
عسلا على طحينه..

غريب من الأجواء قد يشقى المرء فى بلوائها..
ويخشى ألا يصدق
إشاعة يمشى بها المشاء فى القرية..
المشاء فى المدينه..!!

هو القدر يتبدى منه أو يخفى..
حتى يدرك أن اللامعقول كان حقا..
قد دار سنينا من قبل بيننا وسنينا..

قدر الله أن يأخذ النفس فى بيانها..
حتى تخرج ويخرج
معها من حولها..
إلى صباح ..
حنانا تعرف فيه
وحنانا..

لا يستبعد المرء
أن من حمل القطعة
حرك وحرك..
قد حرك شاشاتنا
ألاعيب..
وهو فى كيميائه وفيزيائه
وما لا نعرف..
بأرواحنا كان عابثا..
وبالندى مستهينا..

الإنجليزى (اللامنتمى)1
تنبأ بهذا زمانا..
وهو فى إشراقاته كان يرى لامعقول الإنسان معقولا..
يمتد فى الزمان إلى زماننا هذا..
فيشمل الأحياء
يشمل العقلاء
رعاء الشاء
ويشمل الكونا..

21 ذى الحجه 1439ه
1/ 9/ 2018م
عطبره-نهر النيل..
الطب النفسى..

-----

الهامش:1-هو(كولن ولسون-Colin Wilson:1931-
-2013(..
هو الكاتب الإنجليزى الروائى والفيلسوف والباحث الذى كان له عام 1956..الأكثر مبيعا وأوسع شهرة وأثرا كتابه(The Outsider ) المترجم
(اللامنتمى)..
نشأ كولن ولسون فى أسرة فقيرة وسط عديد من الإخوان..فترك المدرسة الثانوية وهو فى السادسة عشر برغم تفوقه حتى يرعى إخوته.فعمل فى أعمال يدويه خشنه متنقلا ...
وفى مكتبة للكتب..وفى أثناء ذلك كان يقرأ ويكتب فى المتحف البريطانى بلندن...عندما خرج بكتابه الأشهر(The Outsider)..الذى فيه كان يعالج ما لاحظ وشخص ما سماه الشخص اللامنتمى..
وهو البطل فى عديد روايات وسائر الفنون والآداب فى أوربا وأمريكا فى عصره أو السابق له..
وقد شخص كولن ان هذه الشخصيه الروائية..او غيرها تتميز بدرجة من الوحده والوحشه وعدم القبول للسائد فى زمانها..تتطور شيئا فشيئا من سلبيتها برغم ما تملك من رؤى إبداعيه فائقه..إلى ما تنبأ لها بأن فى إمكانها أن تصل إلى مقام القديسين
(الSaints(......
كل ذلك التطور كان يحدث بسبب ما يملكه
اللامنتمى من مقدرة فى أن يستحضر أويرتفع إرادة إلى ومض بارق يكشف له ويضيى بالمعنى فى الوجود والسعادة الفائقه..وهذا ما اطلق عليه (The Peak Experiences(.. الحال فى الوعى المكثف بالمعنى فى الوجود الإنسانى الذى نظر له وظل يعالجه فنا وفكرا فى أعماله الروائيه العديده.. وبعد كتابه الفلسفى النقدى الأول (اللامنتمى) نشر 5 كتب.= 6ما اطلق عليها:
( The Outsider Psycle)..
تضيى بفلسفة أفضت به إلى كتابه (Beyond The Outsider(..ثم تلخيصها كلها إلى ثمرتها
(An Itroduction to The New Existntialism)..
فلسفه أصلح بها الفلسفه الوجوديه التى كانت سائده قبله وحوله والتمسها فى شخصية اللامنتمى فى عديد الروايات الأوربيه..إلخ..
وعبر عنها معاصريه أمثال (جان بول سارتر).. فلسفة وجوديه تشاؤميه..بينما هو كان يبنى فى أخرى تفاؤليه..تطوريه..
وقد كان له ما أراد..عندما اطلع على ما كتب السايكولوجست الأمريكى (أبراهام ماسلو Abraham Maslowو) عن ان الأجدى ان تستقى نظريات علوم النفس من دراسة الحالات التى تبدت فيها تحارب الذروه فى الوعى
(ال Peak Expeariences(..
وما تتمتع به من تفوق ونجاح وصحه فائقه..
وليس من الحالات المرضيه كما فعل (سيجموند فرويد
Sigmond Freud)
وفى ذلك كتب ولسون كتابه:
(New Pathways in Psychology:Maslow and the Post-Freudian
Revolution).
.. ثم من علم النفس إلى سيكلوجية الجريمه.إلى
البارا نورمولولوجى فى كتابه:
The Occult
(القوى الخفيه)....وصنوه (Mysteries( وبالتالى الكتابه فى السحر..وروائيا..
الحقيقه انه قد أضاء البشريه فيما كتب عام 1967 من ان القرن القادم..اى الواحد وعشرين هذا سيكون قرن السحر..أفلا نتدبر هذه الرؤيا فى زمان انتشار وباء المخدرات والعقاقير المؤثره على
العقل الذى تعانى منه كل المجتمعات فى الأرض..
ومما كتب كولن ولسون..فى تنمية تجارب الذروه خروجا بالأنسان إلى عوالم الرؤى الكونيه والوعى الإنسانى والإيمانى والجمالى..كتابه :
(Poetry and Mysticism)
ترجم إلى (الشعر والصوفيه)..
وكذلك فى النقد الموسيقى عشقه:
(Colun Wilson
On Music)..
للمعرفه التفصيليه يرجع ألى الويكيبيديا..وإلى :
ال International Conferances
OnColin Wilson)
الاول 2017م
والثانى 2018م
بجامعة
Nottingham
ببريطانيا..
وعلى اليوتيوب برنامج
(ندوة الكتاب) بتلفاز الأردن..فى مناقشة كتاب(اللامنتمى) وكذلك بالبث المصرى لجلسات الفكر والفلسفه وعديد الفيديوز الشخصيه عنه ومعه والمقابلات..
لكولن ولسون أكثر من100 كتاب..يمكن التنزيل منها والشراء..

فنون وتشكيل

محطات إبداعية