استغل الرئيس الغامبي السابق، يحيى جامع، آخر أيامه بالبلاد قبل المغادرة إلى منفاه، لـ"سرقة" أموال ضخمة وممتلكات فارهة، بحسب ما كشف عنه أحد مستشاري الرئيس الجديد، يوم الأحد.

وقال ماي أحمد فاتي، وهو أحsma.jpgد مستشاري، الرئيس الجديد آداما بارو، في مؤتمر صحفي، إن جامع سرق من خزائن البلاد وأخذ سيارات فاخرة على متن طائرات للشحن.

وكان جامع قد امتنع عن تسليم السلطة للرئيس المنتخب، بادئ الأمر، رغم خسارته الانتخابات، لكن اتخاذ السنغال قرارا بالتدخل بناء على قرار من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، جعله يذعن لنتائج الانتخابات، ويغادر صوب غينيا الاستوائية.

وأكد فاتي أن الرئيس الغامبي سرق أكثر من 11.4 مليون دولار، خلال أسبوعين فقط، وفق ما أكدته وزارة المالية والبنك المركزي بالبلاد، وهو ما سيفاقم متاعب البلاد التي تعاني عدة مصاعب اقتصادية.

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما