medium_2017-02-11-a5bd90eef6.jpgشنت وسائل إعلام مصرية هجوماً على شركة “مصر للطيران” بعد نشرها إعلانًا لها أرفقت معه خريطة يظهر فيها مثلث حلايب تابعاً للسودان؛ واعتبرت وسائل إعلام مصرية أن ذلك مخالفة لخريطة القطر المصري كما يعهدها المصريون وتُقرّها رئاسة الدولة، في وقت نشر العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي السودانيين تعليقات تؤكد أن حلايب المحتلة أرض سودانية منذ آلاف السنين وجميع الخرائط المعتمدة في العالم تثبت ذلك.
ونشرت شركة “مصر للطيران” مطلع الأسبوع صورة متحركة بصيغة “جي آي إف” تُظهر فيها خريطة بدول العالم وتتحرك فوقها طائرة للشركة، أرفقتها بنص بالإنجليزية تقول فيه ما معناه: “أوقِفْ الصورة المتحركة وأخبرنا عن وجهتك التالية مع مصر للطيران”.
وفي الخريطة التي نشرتها الشركة الحكومية عبر صفحتها على “فيس بوك” وحسابها على “تويتر” تظهر حدود الدولة المصرية من دون مثلث حلايب الذي تدعي مصر ملكيته. وتجدر الإشارة الى أن مصر تحتل مثلث حلايب السوداني منذ أكثر من عشرين عاماً وتدعي أنه أرض مصرية، وقد جددت الخرطوم مؤخراً شكواها لدى مجلس الأمن الدولي ضد القاهرة التي ترفض اللجوء الى المحكمة الدولية لحل النزاع.
الجريدة

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما