ع1-660805.jpgقدت محكمة جنايات الخرطوم، جلسة إجرائية لمحاكمة أشهر متهم ببلاغات غسيل الأموال والاحتيال بعد القبض عليه إثر هروبه من سجن كوبر الاتحادي في أبريل عام 2010.

وهرب المتهم ، آدم عبد الله، أثناء عودته بالعربة الخاصة بشرطة المحاكم من محكمة جنايات الخرطوم شمال عقب جلسة المحاكمة، التي يواجه فيها تهما بتزوير شيك بقيمة 50 مليون يورو لمواطن عربي.

وذكرت السلطات السودانية أن المتهم جنى من أعمال غسيل الأموال والاحتيال ما يربو نحو 200 مليون دولار، حول جزء كبير منها إلى السودان، وفقا لمصادر إعلامية سودانية.

وأضافت أن من بين هذه الأموال تم حصر 140 عربة منها شاحنات و7 قطع أراضي في مواقع مميزة ومزارع وشركات ظهرت جميعها في عام 2005.

ثقافة وفنون

مجتمع وبانوراما