96be5c4e-daba-4a7b-9b46-3355c530ebba 16x9 1200x676في 9 أبريل الماضي، ودع الكاتب العراقي سعد محمد رحيم، الحياة عن 61 عامًا بعد أن حقق العديد من الإنجازات الأدبية في مجال الرواية والقصة القصيرة، أبرزها دخوله القائمة القصيرة لجائزة البوكر للرواية العربية في 2017 عن روايته "مقتل بائع الكتب".

ورحيم المولود في عام 1957 هو مؤلف وكاتب عمل كذلك في مهنتي التدريس والصحافة، وصدرت له 3 روايات و6 مجموعات قصصية وكتب فكرية أخرى.

والآن أعلنت القائمة الطويلة لجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية في الكويت، في دورتها الثالثة، التي تضم عشرة مجاميع قصصية، منها مجموعة للكاتب محمد سعد رحيم باسم "كونكان" الصادرة عن دار نينوى في دمشق.

وقالت لجنة التحكيم في بيانها: "هذا وتجدر الإشارة إلى أن القاص العراقي المرحوم سعد محمد رحيم، قد تقدّم للمشاركة في المسابقة، وقُبِلت مجموعته القصصية وفق شروط ولوائح الجائزة قبل أن يوافيه أجله المحتوم".

وتتضمن شروط المشاركة أن يكون المتقدم لها حيًا في وقت تقديمه العمل.

يشار إلى أن هذه الدورة من المسابقة التي ترعاها الجامعة الأميركية في الكويت، قد خصصت باسم القاص والروائي الكويتي إسماعيل فهد إسماعيل، أحد مؤسسي الجائزة وعضو مجلس أمنائها، اعترافًا بدوره الإبداعي والثقافي والإنساني الكبير في الكويت وباقي أقطار الوطن العربي.

فنون وتشكيل

محطات إبداعية