جائزة-يوسف-عيدابي-للبحث-المسرحيالخرطوم :عيسي جديد

تم اليوم بقاعة وزارة الثقافة اعلان الفائزين بجائزة دكتور يوسف عيدابي والجدير بالذكر ان جائزة د.يوسف عيدابي للبحث المسرحي تأسست باعتبارها جائزة البحث العلمي مستقلة وسنوية بإتفاق من المسرحيين السودانيين المقيمين في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة وبالتنسيق والتعاون مع منبر تجارب بالمسرح القومي بأم درمان لتكون بمثابة برنامج مسرحي سنوي ينتقي ويعرض ويناقش وينشر الأبحاث والدراسات الجديدة المتعلقة بالمشهد المسرحي السوداني وفق المعايير العلمية الدقيقة الرصينة .
وجاءت الجائزة لتستكمل مبادرة الندوات الدورية التي ينظمها منبر تجارب خلال السنوات الماضية.
وارتأت مجموعة المسرحيين ومنير تجارب ان تطلق عليها جائزة د.يوسف عيدابي تعبيرا ًعن امتنانها وتقديرها لجهود الشاعر المسرحي القدير د.يوسف عيدابي النظرية والإبداعية الثرة التي أثرت حركة المسرح السوداني محليا وعربيا .
وتهدف الجائزة إلي تحقيق الأهداف الثلاثة التالية :
*تفعيل حركة البحث في الوسط المسرحي السوداني .
* تسليط الضوء على الجهود البحثية المتميزة والاحتفاء باصحابها .
* تأسيس مكتبة للدراسات والأبحاث تضئ على مسارات ومحطات وقضايا المسرح السوداني.
في العام 2017 وبعد الدورة الثانية قدم د.عيدابي مبادرة لتأسيس مركز يرعي الجائزة ويتكفل بكافة تفاصيلها وتم توسيع أفق الجائزة حتى أصبحت ثلاثة جوائز بدلا عن واحدة، وكذلك رفع القيمة المادية للجائزة .
المؤتمر الصحفي صباح اليوم ووسط حضور اعلامي وثقافي متميز ومن المهتمين بجائزة يوسف عيدابي للبحث المسرحي تم اعلان نتيجة الدورة الثانية للجائزة حيث قدمت الأمانة تعريفا بالجائزة وأهميتها للحياة المسرحية وأنها تأتي دعما للباحثين ورفدا للمكتبة السودانية في كافة مجالات المعرفة، جاء ذلك في كلمة الأستاذ السر السيد عضو مجلس أمناء الجائزة .
ثم قدم الأمين العام للجائزة حاتم محمد علي تقريرا عن حجم المشاركة هذا العام موضحا انها أكثر تقدما من حيث المشاركة و ان هذا العام شهد صدور كتاب المسرح المقاوم للاستعمار في كتاب مما يعد كسبا للبحث العلمي ودعما للمكتبة المسرحية وإن الجائزة نفسها قد ارتفعت قيمتها ومنحت فرصا أكثر للتنافس.
ومن ثم أعلن عن نتيجة لجنة التحكيم والتي جاءت كالآتي:

منحت الجائزة الأولى للبحث الموسوم بنشاة المسرح بنادي الخريجين بامدرمان في الفترة من 1938-1949.للباحث والاكاديمي عبد القادر إسماعيل ذلك عن عن بحثه بعنوان (النشاط المسرحي بنادي الخريجين بأم درمان 1938- 1948) فيما نالت الناقدة المسرحية ميسون عبد الحميد الجائزة الثانية عن بحثها المعنون ب(تجارب ما بعد الحداثة في المسرح السوداني- الفرق المستقلة نموذجا).
لجنة التحكيم متكونت من بروفيسور انتصار الزين صغيرون ود. سلوى عثمان ود. عثمان البدوي.

فنون وتشكيل

محطات إبداعية