مفلح العدوان ارشيفيةفاز الكاتب الأردني مفلح العدوان بجائزة "الطائر" للتبادل الإبداعي بين الأردن ومدينة درم البريطانية.
وتتضمن الجائزة إقامة إبداعية لمدة شهر في مدينة درم، لإنجاز مشروع كتابي محدد، وإقامة فعاليات وحلقات عمل وتنظيم زيارات لمؤسسات ومنظمات أدبية ومراكز  ثقافية في بريطانيا، إضافة إلى عقد ندوة مشتركة في معرض درم للكتاب، يتحدث فيها إلى جانب العدوان، الشاعرةُ البريطانية ليندا فرانس التي فازت بالجائزة من الجانب البريطاني للإقامة الإبداعية في الأردن.
وتشرف على الجائزة لجنة مشتركة تشمل معرض درم للكتاب الذي تمثله مؤسسة الكتابة الشمالية الحديثة، والمعهد البريطاني في عمّان ممثلاً في مجلس الأبحاث البريطانية في بلاد الشام، بالإضافة إلى كلية سانت ماري في جامعة درم، والمجلس الثقافي البريطاني، والباحثة د.فادية الفقير.
ويشجع مشروع "الطائر" على الحوار مع العالم العربي من خلال الأدب، بحيث يكون ما ستوفره هذه الإقامة من تبادل ثقافي وحوار بين الثقافات فرصة لاطلاع القراء  غير العرب في المملكة المتحدة، على المشهد الثقافي العربي بتنوعه وحيويته، مما سيمكّن من إقامة خطاب مثمر بين الثقافات، ويؤدي إلى مزيد من التبادل الثقافي والاحترام المتبادل.
يُذكر أن العدوان يرأس مختبر السرديات الأردني، وتتوزع كتاباته بين القصة والرواية والمسرح والبلدانيات والسيناريو الوثائقي. مما صدر له في القصة: "الرحى" (1994)، و"الدوّاج" (1997)، و"موت عزرائيل" (2000)، و"موت لا أعرف شعائره" (2004)، و"شجرة فوق رأس" (2009)، و"هَب لي عيناً ثالثة" (2018). وفي الرواية: "العتبات" (2013). وفي المسرح: "عشيات حلم" (2001)، و"ظلال القرى" و"آدم وحيداً" (2006)، و"أربعة نصوص مسرحية" (2013).

العمانية

فنون وتشكيل

محطات إبداعية