43ببب8اغتال مسلحون، يوم السبت 2 فبراير، الكاتب والروائي العراقي علاء مشذوب، أمام منزله في محافظة كربلاء، حيث تلقى 13 رصاصة أدت إلى وفاته على الفور، وفق وسائل إعلام عراقية.
وكان الراحل قد اجتمع مع مجموعة من الكتاب والصحافيين كما هي العادة في أحد الملتقيات، ثم قرر المغادرة إلى منزله الذي يقع بالقرب من مركز المدينة القديمة، ليعترضه مسلحون ويطلقون عليه الرصاص. وعرف المشذوب بانتقاده للأحزاب المهيمنة على الواقع العراقي.

تخرج مشذوب في كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد عام 1992-1993، وحاصل على ماجستير فنون جميلة عام 2008- 2009، وعلى دكتوراه فنون جميلة عام 2013- 2014.

مارس الكتابة منذ نعومة أظفاره، عندما كان يراسل جريدة (الراصد) من عام 1987، وبعدها أعتكف نتيجة الحصار، ولكنه لم ينقطع عن الكتابة، ولكن دون نشرها، بعد الإحتلال، عاد من جديد ليزاول نشاطه الثقافي والمدني، وبدأ يكتب في الصحف.

كما شرع بمهنة التأليف كهم ثقافي يقض مضجعه، وبدأ بالنشر والمشاركة بالمسابقات العراقية والعربية.

النتاج الروائي وكتب أخرى :

• “مدن الهلاك – الشاهدان”، 2014
• “فوضى الوطن”، 2014
• “جريمة في الفيس بوك”، 2015
• “آدم سامي – مور”، 2015
النتاجات الأخرى:
• ” ربما أعود أليك” (مجموعة قصصية)، 2010
• “زقاق الأرامل” (مجموعة قصصية)، 2012
• “بحوث ودراسات في السينما والتلفزيون”، 2012
• “خليط متجانس” (مجموعة قصصية)، 2013
• “توظيف السينوغرافيا في الدراما التلفزيونية”، 2013
• “الحداثة وفن الفلم”، 2015
• “الصورة التلفزيونية (الألفة، الفرجة، التكرار)”، 2015
• “تأويل التاريخ الإسلامي في الخطاب الدرامي التلفزيوني”، 2016
• “مقاربات نقدية في الصورة السينماتوغرافية”، 2016
• “الصورة التلفزيونية من الهيولي إلى الصوفية”،

فنون وتشكيل

محطات إبداعية