اِقرأ المزيد..."بورة" الكلمة الوحيدة التي تسعد وتبهج وتفرح ملايين اليمنيين ، لا كلمة الولاية ولا الخلافة، بل إن الأخيرتان تبعثر الأحزان حولهم وتعكر صفوة مزاجهم، يستهلك اليمنيون كلمة "بورة " في إشارة منهم إلى انخفاض أسعار "القات "، قوت الصالحين والطالحين ! ، وما أن يجد

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...د. محمد عبد النور

أشرت في مقال سابق إلى أن الفعل الثوري هو في الواقع "مقاومة استباقية" للأخطار والتهديدات غير الآنية التي يشعر بها الأفراد، وهنا لا مناص من الحديث عن "عقل جماعي" أقدم على الهبّة عندما أدرك أنه ليس له منها بد، ذلك أن

اِقرأ المزيد...

د. عمار علي حسناِقرأ المزيد...

لم يشأ د. سامح فوزي أن يغوص عميقا في تفاصيل الحياة الغربية، مثلما فعل كثيرون ممن كتبوا عن مجتمعات لم يُحِط أحدُهم خُبرا بما تحت ظاهرها من ثقافات وأحوال وأشواق، فلجأ في روايته الأولى "حدث في برايتون" إلى حيلة جيدة، أو ربما

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...مهدي نصير

الروايات العربية الست التي وصلت للقائمة القصيرة لجائزة الرواية العربية البوكر لعام 2019 مثَّلت مناخاتٍ روائيةً لطيفٍ واسعٍ من الجغرافيا العربية، فمن المغرب العربي كانت رواية محمد المعزوز « بايِّ ذنبٍ رحلتْ «، ومن مصر كانت رواية عادل عصمت «الوصايا»، ومن العراق كانت

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...منى أبو النصر

يعترف الكاتب المصري وليد علاء الدين في المشاهد الافتتاحية لروايته «كيميا» بورطته التاريخية مع عالم الأحلام، وعلاقته الغريبة بها، فهو يُهيمن عليها أحياناً ويُديرها إذا لزم الأمر، يقول بطل الرواية: «ليست الأحلام غريبة عليّ، فأنا أحد الحالمين الكبار».
هذا التمهيد لغرائبيات سردية مُنتظرة

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...عماد البليك

يبدو هاجس الذاكرة والاغتراب الذاتي مهيمناً هذه السنة على القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية التي يعرفها البعض بـ "جائزة البوكر"، وحيث تبرز أربع نساء روائيات مقابل اثنين من الروائيين، في مشهد ربما يشير إلى أن المرأة أقدر على اختزان الذكريات المؤلمة والحزينة

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...عهد فاضل

يحتفل العالم، في الثاني من شهر أبريل، من كل عام، باليوم العالمي لكتب الأطفال، وهو يوم ولادة الشاعر والكاتب الدنماركي هانس أندرسن (1805-1875) للميلاد، والذي ترك عشرات قصص الأطفال التي ترجمت إلى أغلب لغات العالم ومنها العربية.

ويقام الاحتفال بمبادرة من ما يعرف

اِقرأ المزيد...

اِقرأ المزيد...عماد البليك

يربط بعض الفلاسفة بين مفهوم الفن والأدب والشرّ، من حيث أن إنتاج المتخيل الذي يحاول أن يُعلي من قيمة الإنسان وفحواه في هذا العالم، لابد أن ينبش الشر ليحيي الخيرية والجمالية. وكما قال الشاعر العربي "الضد يظهر حسنه الضد".
من هذه "الضدية" فإن الشر

اِقرأ المزيد...

فنون وتشكيل

محطات إبداعية